شهيدان بأريحا وطائرات الأسد وروسيا تواصل نشر الموت بإدلب

24.تموز.2019

استشهدت سيدة وطفل وجرح آخرون اليوم الأربعاء، بقصف جوي لطيران الأسد الحربي على مدينة أريحا بريف إدلب، في وقت تتواصل فيه الغارات الجوية لطيران الأسد وروسيا على ريف إدلب دون توقف.

وقال نشطاء إن طائرة حربية تابعة للنظام، أغارت بعدة صواريخ على مدينة أريحا، طالت الأحياء السكنية في المدينة، مسجلة استشهاد سيدة وطفل وجرح آخرين، عملت فرق الدفاع المدني على الاستجابة للمكان ونقل المصابين للمشافي الطبية.

وفي سياق استمرار حملة القصف اليومي، تعرضت مدن وبلدات خان شيخون وأريحا ومعرة النعمان ودير سنيل وأطراف التمانعة لقصف جوي من الطيران الحربي الروسي والأسد ومدفعيته، في وقت لاتزال طائرات الاستطلاع تحلق في أجواء المنطقة.

وكانت كانت أعلنت الأمم المتحدة، أمس الثلاثاء، أنها وثقت مقتل أكثر من 400 من المدنيين السوريين، شمال غربي البلاد، منذ نهاية أبريل / نيسان الماضي، لافتة إلى أن "الهجمات التي وقعت (الإثنين) بإدلب كانت أكثر الهجمات دموية على المناطق المدنية خلال الأشهر الثلاثة الماضية".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة