شهيدان بقصف روسي على كرسعة ومروحي البراميل يواصل تدمير ريف إدلب

26.تشرين2.2019

استشهد منيان أحدهما طفل اليوم الثلاثاء، بقصف جوي روسي على قرية كرسعة بريف إدلب الجنوبي، في وقت يواصل طيران النظام المروحي تدمير قرى وبلدات ريف إدلب في منطقة جبل الزاوية، ببراميل تهز أرجاء المحافظة بأكملها.

وقال نشطاء إن الطيران الحربي الروسي استهدف بعدة صواريخ قرية كرسعة، خلفت شهيدان أحدهم طفل، عملت فرق الدفاع المدني على انتشالهم، في حين تعرضت كفرنبل وحزارين وأطراف حاس وإبلين وبلشون ودير سنبل لقصف جوي عنيف من الطيران الحربي والمروحي.

وحتى لحظة كتابة التقرير يواصل الطيران المروحي التابع للنظام، إلقاء البراميل المتفجرة بشكل عنيف ومركز على مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي مسجلاً استهداف أطراف دير سنبل وكفرنبل وأطراف إبلين ببراميل هزت المنطقة بأسرها.

وتواصل الطائرات الحربية الروسية والمروحية لتابعة للنظام، عمليات القصف الجوي على مدن وبلدات ريف إدلب بشكل عنيف ومتتابع، وسط انفجارات لاتكاد تتوقف في المنطقة، تزامناً مع حركة نزوح مستمرة من القرى والبلدات التي توسعت دائرة القصف باتجاهها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة