شهيدان بقصف روسي في النقير..وضحايا تفجير إدلب يرتفع إلى أكثر من 15 ورفع الأنقاض مستمر

10.نيسان.2018

استشهد مدنيان وجرح أخرون اليوم الثلاثاء، بقصف الطيران الروسي أطراف قرية النقير في إدلب، في وقت لاتزال فرق الدفاع المدني تعمل على انتشال الضحايا جراء تفجير إدلب يوم أمس من تحت الأنقاض.

وأكد نشطاء من إدلب إن الطيران الحربي الروسي شن عدة غارات شديدة الانفجار على أطراف قرية النقير بريف إدلب الجنوبي، خلفت شهيدان رجل وامرأة، وجرح عدة مدنيين، عملت فرق الدفاع المدني على نقلهم للمشافي الطبية.

وفي مدينة إدلب لاتزال فرق الدفاع المدني والإسعاف تقوم برفع أنقاض المباني المدمرة بفعل الانفجار الذي هز المدينة مساء الامس، حيث وصلت تعداد الضحايا لأكثر من 15 شهيداً جلهم من الأطفال والنساء، في وقت تمكنوا من انتشال طفلتين على قيد الحياة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة