شهيدان "رجل وابنه" بقصف جوي روسي على قرية مرعيان بإدلب

22.تشرين2.2019

استشهد رجل وأحد أطفاله وجرحت زوجته اليوم الجمعة، بقصف جوي لطيران الاحتلال الروسي على قرية مرعيان بجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، في ظل استمرار التصعيد الجوي على بلدات ريف إدلب.

وقالت مصادر محلية إن طيران الاحتلال الروسي استهدف بعدة صواريخ قرية مرعيان، طالت منزل سكني، ما ادى لاستشهاد رجل وأحد أبنائه، وانتشال زوجته من تحت الأنقاض على قيد الحياة.

وفي وقت سابق اليوم، استشهد مدنيان وجرح آخرون، بقصف جوي روسي على قرية الفطيرة بريف إدلب الجنوبي، في ظل استمرار القصف الجوي والصاروخي على بلدات ريف إدلب بشدة، وسط صمت دول العالم والمجتمع الدولي والضامنين.

وقالت مصادر محلية بريف إدلب، إن طيران الاحتلال الروسي استهدف بلدة الفطيرة بريف إدلب الجنوبي بعدة غارات، تسببت بسقوط شهيدين أحدهما إمام مسجد وجرح آخرين، عملت فرق الدفاع المدني على إسعافهم.

وفي السياق، تعرضت بلدة بداما بريف إدلب الغربي لقصف صاروخي من طرف قوات الأسد، تسبب بإصابة عائلة كاملة نازحة للبلدة بجروح.

وكان استهدف الطيران الحربي الروسي وطيران الأسد المروحي في وقت متأخر من الليل يوم الخميس، مدينة كفرنبل وريفها بشكل عنيف بالصواريخ الفراغية والبراميل المتفجرة، حولت ليل المدينة المظلم لنهار وفق ماقال نشطاء.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة