شهيدان وجرحى مدنيون بقصف للنظام جنوب إدلب وغارات روسية تستهدف شمالها

05.آذار.2021

قصفت ميليشيات النظام بلدة "بزابور" في محيط مدينة "أريحا" جنوبي إدلب، ما أدى لاستشهاد مدنيين اثنين وإصابة آخرين تزامناً مع غارات جوية روسية طالت ريف إدلب الشمالي.

وقال ناشطون إن المدني "ماجد فاعور"، و"ساطع لؤي حاج قسام"، الذي يبلغ من العمر 16 عاماً، ارتقوا شهداء إثر قصف مدفعي طال بلدة "بزابور"، بريف إدلب الجنوبي

وتزامن ذلك مع قصف طائرات الاحتلال الروسي محيط بلدة "معرة مصرين" في ريف إدلب الشمالي دون ورود أنباء عن تسجيل إصابات في صفوف المدنيين.

وكانت تعرضت مدينة سرمين بريف إدلب الشرقي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد، وردت فصائل الثوار باستهداف معاقل قوات الأسد في مدينة سراقب وبلدتي جوباس وكفربطيخ بقذائف المدفعية، أمس الخميس.

هذا وشهدت قرية "عين لاروز" منطقة جبل الزاوية اليوم الجمعة، قصف صاروخي من قبل ميليشيات النظام فيما يستمر تحليق الطيران الحربي والاستطلاع في سماء المناطق المحررة شمال غرب البلاد، وسط مخاوف من تجدد استهداف المدنيين الذي يتكرر وطالما يسفر عن سقوط شهداء وجرحى.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة