طباعة

شهيدة طفلة بقصف جوي روسي تجمعاً للنازحين قرب بلدة النيرب بإدلب

09.تشرين2.2019

استشهدت طفلة وجرح عدة مدنين ليلاً، بقصف جوي لطيران الاحتلال الروسي استهدف تجمعاً للنازحين قرب بلدة النيرب بريف إدلب، في ظل تصاعد القصف الجوي على المنطقة واتساع رقعة المناطق المستهدفة.

وقال نشطاء إن الطيران الحربي الروسي استهدف ليلاً، مستودعات الكهرباء قرب بلدة النيرب، والتي تقطنها عائلات نازحة، كما استهدف تجمعاً للخيم في المنطقة ذاتها، خلفت شهيدة طفلة وعدد من الجرحى.

واستهدف الطيران الحربي أيضاَ عدة مناطق بريف حلب الغربي، متسبباً بأضرار كبيرة في الممتلكات في ظل تصعيد واضح تجاه المنطقة، والرغبة الروسية بتوسيع مناطق القصف بدلاً من وقفه.

يأتي ذلك في ظل تصعيد جوي وصاروخي على مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي والغربي من قبل النظام وروسيا، وخلال الأيام الماضية، استهدف الطيران الحربي الروسي، مشفى كفرنبل الجراحي بمدينة كفرنبل، بعد أقل من 24 ساعة على استهداف مشفى الإخلاص للأطفال والنسائية في قرية شنان بجبل الزاوية.

وكانت عبرت وزارة الخارجية الأمريكية، عن إدانتها للضربات الجوية التي تمارسها روسيا والنظام ضد مستشفيات ومنشآت مدنية في محافظة إدلب، في ظل تصاعد القصف الجوي على المنطقة واستهداف البنية السكنية والمرافق الطبية والتابعة للدفاع المدني.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير