شهيدة طفلة وجرحى بقصف جوي للنظام على مدينة أريحا

16.آب.2019

استشهدت طفلة رضيعة وجرح أكثر من 17 مدنياً آخرين، اليوم الجمعة، بقصف جوي لطيران الأسد الحربي على مدينة أريحا بريف إدلب، في وقت تعرضت بلدة الغدفة لقف مماثل، يبدو أن النظام عاد لتوسيع دائرة القصف واستهداف المناطق المأهولة بالسكان.

وقال نشطاء إن الطيران الحربي التابع للنظام استهدف بعدة صواريخ وسط مدينة أريحا، طالت منازل سكنية في المدينة، خلفت شهيدة طفلة رضيعة، وجرح أكثر من 17 مدنياً وصلوا للمشافي الطبية.

كما استهدف الطيران الحربي التابع للنظام بعدة صواريخ بلدة الغدفة، بريف معرة النعمان الشرقي، وطال قصف من الطيران المروحي بلدة كفرومة، في وقت لم يتوقف القصف على بلدات كفرسجنة وحيش بالريف الجنوبي اليوم بشتى أنواع الأسلحة.

وخلال الحملة الأخيرة التي انطلقت بعد نقض النظام لاتفاق وقف إطلاق النار، كان تركيز القصف على المناطق الجنوبية من ريف إدلب الجنوبي، ليعاود النظام توسيع دائرة القصف وتقصد استهداف المناطق المأهولة بالسكان من جديد.

تتواصل علميات القصف الجوي والصاروخي للنظام وروسيا على مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي بشكل عنيف ومركز، وسط محاولات مستمرة للتوسع في المنطقة بعد تمهيد جوي وصاروخي وتدمير للمنطقة.

الأكثر قراءة