شهيد بقصف مدفعي لقوات الأسد وطيران روسيا يقصف أطراف البارة بإدلب

23.شباط.2021

استشهد شاب مدني اليوم الثلاثاء، بقصف مدفعي لقوات الأسد استهدفت أبراج مخصصة لتغطية الإنترنت في منطقة بزابور بريف إدلب الجنوبي، في وقت شن الطيران الحربي الروسي غارة بالصواريخ على أطراف بلدة البارة تزامن مع قصف مدفعي مكثف.

وقال نشطاء إن قوات الأسد استهدفت بالمدفعية موقعاً لأبراج التغطية الخاصة بشبكات الإنترنت في قرية بزابور بجبل الزاوية، أدت لسقوط شهيد شاب يعمي تقني في الموقع المذكور، وتضرر المكان بأضرار مادية كبيرة.

بالتزامن، شن الطيران الحربي الروسي غارة جوية بالصواريخ على أطراف بلدة البارة، دون ورود أي أنباء عن وقوع إصابات، في وقت كثفت قوات الأسد والميليشيات الإيرانية من قصفها المدفعي على أطراف بلدات دير سنبل وبينين.

هذا وتواصل قوات الأسد وميليشيات إيران وروسيا، القصف المدفعي على مناطق جبل الزاوية القريبة من خطوط التماس، في وقت يحلق الطيران الحربي الروسي في أجواء المنطقة، وينفذ غارات بين والحين والآخر بريف إدلب لاسيما منطقة غرب مدينة إدلب.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة