شهيد مدني بقصف صاروخي للنظام على قرى بريف حماة

19.تموز.2020

استشهد مدني، بقصف لميليشيات النظام بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ اليوم الأحد 19 يوليو/ تمّوز بلدة "الزيارة" وقرية "تل واسط" في سهل الغاب بريف حماة الغربي.

وقال ناشطون إن القصف نتج عنه استشهاد مدني وإصابة سيدة نتيجة القصف الصاروخي الذي طال قرية "تل واسط" بريف حماة الغربي، مصدره معسكرات النظام المحيطة بالمنطقة.

هذا وتعرضت المنازل السكنية في قرية "مجليا" بريف إدلب الجنوبي لقصف مدفعي مماثل دون ورود معلومات عن إصابات بين صفوف المدنيين، فيما تكرر الميليشيات قصفها لمدن وبلدات ريفي حماة الغربي وإدلب الجنوبي.

وكانت الطائرات الروسية غارات جوية على عدة مناطق في ريفي اللاذقية الشمالي، وإدلب الجنوبي، الأمر الذي نتج عنه تسجيل إصابات بين صفوف المدنيين.

كما تعرضت مدينة أريحا وعدة قرى بريف إدلب الجنوبي لقصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات الأسد، ما أدى لسقوط شهيدين بينهم طفل في أريحا، وعدد من الجرحى في مناطق مستهدفة أخرى.

وسبق أن استهدفت قوات الأسد، مدعومة بمليشيا إيرانية يوم الأربعاء الماضي، بالمدفعية والصواريخ قرى عدة في منطقة خفض التصعيد بإدلب، بينها فطيرة، وكفر عويد، وحميمات، وجبل الأربعين، وكنصفرة، وسرجلا، التابعة لمنطقة جبل الزاوية، ومنطقة أريحا.

وفي اليوم نفسه، شنت مقاتلات روسية 10 غارات على الأقل، على كل من البارة، وكفر عويد، وبنين، في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب، رغم سريان اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب، الذي تم التوصل إليه في 5 مارس/آذار الماضي، بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة