شهيد مدني بقصف مدفعي للنظام على قرية القاهرة بريف حماة

03.تموز.2020

قضى شاب من بلدة قسطون اليوم الجمعة، بقصف مدفعي لقوات الأسد والميليشيات المساندة لها، على قرية القاهرة بسهل الغاب، وسط تصعيد مدفعي كبير شهدته المنطقة فجراً.

وقال نشطاء إن مدفعية النظام استهدفت عدة قرى وبلدات في جبل الزاوية وسهل الغاب القريبة، خلفت سقوط شهيد شاب في قرية القاهرة، كان يقوم بجني ثمار الشفلح كمصدر رزق له ولعائلته.

وتتكرر خروقات النظام عبر القصف المدفعي بين الحين والآخر في سهل الغاب وجبل الزاوية، سجل خلال الأسابيع الماضية عشرات الخروقات بالقصف، وتسجيل إصابات بين المدنيين، كما سجل سقوط شهداء بقصف الطيران الروسي.

وليست المرة الأولى التي يتّعمد قناصة النظام استهداف المدنيين في المناطق الزراعية المكشوفة على نقاط تمركز الميليشيات في عموم الشمال السوري، حيث تكررت هذه الحوادث الأمر الذي نتج عنه استشهاد وجرح عدد من المدنيين خلال أوقات سابقة.

وقبل يومين، استهدف رصاص قناصة ميليشيات النظام، طفلة صغيرة قرب مدينة "الباب" الواقعة ضمن منطقة "درع الفرات" بريف حلب الشرقي، الأمر الذي نتج عنه استشهادها على الفور أثناء قطفها لنبات "الشفلح" الذي يعد مصدر رزق بعض العائلات في الشمال السوري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة