شهيد مدني وجرحى بقصف جوي للنظام على بلدة معرة حرمة بإدلب

12.آب.2019

استشهد مدني وجرح آخرون اليوم الاثنين، بقصف جوي لطيران الأسد الحربي على بلدة معرة حرمة بريف إدلب الجنوبي، في وقت تتواصل فيه الغارات الجوية على المنطقة بشكل مكثف.

وقال نشطاء إن طيران الأسد استهدف بعدة غارات بلدة معرة حرمة، تسببت بدمار في منزل سكني لعائلة رفضت الخروج من البلدة، ما أدى لاستشهاد رجل وجرح آخرين، تمكنت فرق الدفاع من انتشالهم من تحت الأنقاض.

وتواصل طائرات الأسد وروسيا اليوم الاثنين، عمليات القصف الجوي والصاروخي على مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي، في وقت تتواصل عمليات "التعفيش" التي تمارسها عصابات الأسد لمنازل المدنيين في بلدة الهبيط المحتلة.

وشنت طائرات الأسد وروسيا منذ ساعات الصباح غارات عنيفة ومكثفة على قرى وبلدات الخوين والشيخ مصطفى والركايا وكفرسجنة وأم جلال وتحتايا وخان شيخون، متسببة بالمزيد من الدمار في المنطقة التي هجرها أهلها مجبرين تحت نيران القصف اليومي.

وبالتزامن، تواصل عصابات الأسد عمليات السلب والنهب "التعفيش" لأملاك المدنيين وأرزاقهم ومنازلهم في بلدة الهبيط التي احتلتها قبل يومين، حيث رصد نشطاء خروج عشرات السيارات المحملة بالمتاع باتجاه بلدات ريف حماة الخاضعة لسيطرة النظام.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة