شهيد وجرحى برصاص "قسد" إثر مواجهة مظاهرة شعبية بريف الحسكة

04.حزيران.2020
جانب من المظاهرة
جانب من المظاهرة

خرج العديد من سكان ريف محافظة الحسكة الجنوبي بمظاهرة شعبية مطالبين بتحسين الواقع المعيشي المتدهور وسط تسلط ميليشيات قسد، الأمر الذي نتج عنه إطلاق الأخيرة الرصاص الحي على المتظاهرين ما أسفر عن سقوط شهيد وإصابات بين المدنيين.

وقال موقع "الخابور" المحلي أن مدنياً استشهد وأصيب ثلاثة آخرون جرّاء إطلاق ميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د" على مظاهرة شعبية بريف الحسكة الجنوبي.

وأشار الموقع ذاته أنّ المتظاهرون رددوا هتافات مناهضة لميليشيات "قسد"، وطالبوا بتحسين الاوضاع المعيشية ووقف فساد الميليشيا وسرقة النفط، لافتاً أن المتظاهرين قطعوا الطريق العام عن طريق إشعال النار بالإطارات البلاستيكية، احتجاجاً على ممارسات ميليشيات قسد ضدهم.

وأفاد موقع "فرات بوست" أنّ العشرات من سكان مدينة الشدادي خرجوا بمظاهرة تخللها إضراب عام للمحلات التجارية و اغلاق الشوارع العامة بالإطارات احتجاجاً على الفساد الإداري في المجالس المحلية التابعة لقسد وسوء الأوضاع المعيشية.

يأتي ذلك مع استمرار قوات سوريا الديمقراطية "قسد" تجاهل مطالب سكان مناطق سيطرتها المتمثلة في سوء الأوضاع المعيشية والانفلات الأمني، في وقت تواصل الميليشيات سياسة التجنيد الإجباري، والاعتقالات التعسفية، في تلك المناطق.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة