صحة النظام تسجل إصابات جديدة بـ "كورونا" وصفحات موالية تكشف المزيد

29.تموز.2020

سجلت وزارة الصحة التابعة للنظام 20 إصابة جديدة بفايروس "كورونا" ما يرفع عدد الإصابات المعلن عنها في مناطق سيطرة النظام إلى 694 حالة.

وجاء في بيان الوزارة مساء أمس الثلاثاء، تسجيل 10 شفاء لحالات مصابة بكورونا ليرتفع عدد المتعافين من الفيروس إلى 220 وفق الإحصائية المعلنة من نظام الأسد دون الكشف عن وفيات جديدة.

بالمقابل كشفت مصادر إعلامية موالية عن عدة إصابات وسط تكتم رسمي واضح، وجديد هذه الحالات إعلان إذاعة المدينة أف أم" الموالية إصابة رئيس اتحاد الطلبة فرع معاهد حلب و 9 من أعضاء الاتحاد بكورونا، وذلك على خلفية مشاركتهم في مؤتمر عام جرى عقده قبل أيام في دمشق.

وقالت مصادر إعلامية موالية إنّ نظام الأسد فرض حجر صحي غير معلن من وزارة الصحة على قرية الغور الغربية بريف حمص الشمالي، التي يقطنها عوائل وميليشيات موالية لإيران مع توجيه أهالي القرية بالبقاء داخل منازلهم خلال الفترة الحالية، بعد اكتشاف حالة كورونا لامرأة كانت قادمة من منطقة "السيدة زينب" بدمشق.

كما كشفت صفحات موالية عن تسجيل إصابة جديدة بفايروس كورونا داخل قسم الحجر في مشفى "سلمية" الوطني بريف حماة الشرقي، ما يرفع عدد الإصابات داخل القسم إلى 4 إصابات، الأمر الذي أكدته صحفية "الوطن" الموالية.

في حين تشهد المواقع والصفحات الموالية والداعمة للنظام حالة من التخبط التي تعد من سمات القطاع الإعلامي التابع للنظام فيما ينتج التخبط الأخير عن الإعلان عن ارتفاع حصيلة كورونا في عدة مناطق دون الكشف رسمياً عن تلك الإصابات من قبل صحة النظام.

هذا وسُجلت أول إصابة بفيروس كورونا في مناطق سيطرة النظام في الثاني والعشرين من آذار/ مارس الماضي لشخص قادم من خارج البلاد في حين تم تسجيل أول حالة وفاة في التاسع والعشرين من الشهر ذاته، بحسب إعلام النظام.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة