صحة النظام تعلن ارتفاع عدد الإصابات بفيروس "كورونا"

02.نيسان.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

نشرت وزارة الصحة التابعة للنظام بياناً مقتضباً أعلنت من خلاله عن ارتفاع حصيلة جديدة لعدد المصابين بفايروس "كورونا" من عشرة إصابات إلى ستة عشر إصابة في مناطق سيطرة النظام.

وكعادة نظام الأسد في إعلانه عن عدد الإصابات بفايروس "كورونا" لم يكشف عن تفاصيل الإصابات أو أماكن تواجدها ليصار لاحقاً إلى الإعلان عنها وفقاً لما يتناسب مع من مصالح نظام الأسد وروايته الخاصة.

ويرى المتابعون لتلك الصفحات بأنّ البيان مثيراً للجدل ويحتاج المزيد من التفاصيل كما وصفوه بأنه مبهم بشكل كبير ويخفي وراءه معلومات ترجح عن انهيار المنظومة الطبية المتهالكة اساساً بسبب إهمال نظام الأسد المنشغل في نهب وسلب مقدرات البلاد وتسخيرها لخدمة مصالحه وقتل وتشريد ملايين السوريين.

هذا وترتفع الحصيلة الرسمية المعلن عنها من قبل نظام الأسد مع تسجيل ستة إصابات جديدة بفايروس كورونا إلى 16 إصابة منها حالتي وفاة سيدتين، في وقت تتحدث مصادر إعلامية محلية عن توثيق أضعاف الحصيلة المعلنة من قبل نظام الأسد.

الجدير بالذكر أن نظام الأسد تنقل عبر إعلامه الرسمي بعدة مراحل في سياق الحديث عن وباء "كورونا"، منذ بداية الكشف عنه في مدينة ووهان الصينية، إذ كان يشير في تلك إلى أنّ مناطق سيطرته هي قلعة الصمود والتصدي التي لن يصل إليها الفايروس فيما تصاعدت التصريحات الرسمية حتى وصلت إلى ما هو عليه الآن مع اعتراف جزئي بوجود المرض القاتل ضمن مناطق سيطرته.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة