صحة حماة تستنكر تكرار استهداف روسيا لمشفى الشهيد حسن الأعرج وتدعوا المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته

06.كانون2.2018

أصدرت مديرية صحة حماه الحرة تقريراً اليوم، حول استهداف مشفى الشهيد حسن الأعرج بتاريخ مساء يوم الجمعة الخامس من كانون الأول، من قبل الطائرات الحرية الروسية بغارات جوية مستخدمة صواريخ شديدة الانفجار، أدت لتدمير التحصينات الهندسية للمشفى ودمار كبير في قسم الإسعاف والأقسام الأخرى.

كما تسبب القصف بحسب المديرية بتدمير عدد من سيارات الإسعاف وسيارات الخدمة الخاصة بالمشفى، و بعض الأجهزة الطبية الخاصة بالمشفى وتم إعلان المشفى خارج الخدمة على إثر القصف.

وذكرت المديرية أن هذا الاستهداف هو الرابع خلال أسبوعين للمشفى من قبل الطيران الحربي الروسي، الأمر الذي تسبب بأضرار كبيرة في المشفى، وواضعة عاتق المنظمات والجمعيات الدولية مهمة التعاون مع مديرية الصحة في الاستجابة السريعة لخطة تقييم الاحتياج للمؤسسات الصحية التابعة للمديرية، و إعادة تأهيل المشافي المتضررة للاستمرار في تقديم الخدمة، والعمل على إيقاف الاعتداء المتكرر على المرافق الصحية والإنسانية من قبل النظام السوري وحلفاؤه الروسي والإيرانيين.

وكررت مديرية صحة حماه التأكيد على انها مؤسسة إنسانية و عملها إنساني بعيدا عن أي أهداف سياسية ، داعية المجتمع الدولي لحماية المنشآت الطبية وتحييدها عن الصراع كونها مؤسسات مدنية تقدم الخدمة للجرحى والمرضى من المدنيين رجال ونساء وأطفال.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة