صحيفة أمريكية : على تركيا قصف دمشق

22.شباط.2020

نشرت صحيفة الواشنطن أكزمانير الأمريكية مقالة للصحفي توم روغان، قال فيها أنه على تركيا ضرب قلي النظام السوري في العاصمة دمشق.

وقال روغان أنه بعد مقتل جنديين أتراك يوم الخميس الماضي، يجب على تركيا الر من خلال ضرب أهداف تابعة للنظام في العاصمة دمشق.

واشار الكاتب الأمريكي أن الضربة التركية لدمشق بالتأكد لتثير غضب بشار الاسد، ولكنها سترسل لهذا الديكتاتور وحلفائه الروس رسالة واضحة، وهذه الرسالة ضرورية أكثر من أي وقت مضى.

وذكر روغان أنه وبعد كل هذه الخسائر التي عانت منها تركيا على سد الأسد، وبينما يكره الرئيس رجب طيب أردوغان الاعتراف بذلك، فلا بد عليه أن يدرك أن فلاديمير بوتين يتحمل المسؤولية هنا.

وشدد روغان أن الأسد هو دمية روسية علنية، بعد أن سلم سلطته وسيادته لموسكو في مقابل دعمها في سحق الثوار ضد حكمه، والأمر ببساطة أن الروس لن يسمحوا للأسد بقتل الجنود الأتراك إذا لم يكن بوتين راغباً في حدوث ذلك على وجه التحديد، ولكن بوتين يريد أن يحدث ذلك لأنه غاضب من رفض أردوغان لهجومه والأسد المستمرّ في محافظة إدلب.

يشير روغان أن هذه السياسة المتعبة من قبل موسكو تعكس سياسة تصعيد روسية أوسع تجاه تركيا والولايات المتحدة في سوريا.

ويؤكد روغان أن ضربة تركية مباشرة لروسيا ليس الخيار المفضل، فالقيام بهذا من شأنه أن يهدد بالتصعيد. ولكن إذا ما تم توجيه ضربة واحدة أو أكثر على نقاط سيطرة النظام السوري في دمشق ، فإن ذلك قادر على إيصال الرسالة المطلوبة لبشار الأسد وبوتين على مدى إصرار تركيا.

وهذا الأمر هو بالغ الأهمية في مواجهة التهديد الذي تواجهه القوات التركية الآن، حسب روغان، ويضيف، إما أن تفعل تركيا ذلك أو أن الأسد سيواصل قتل قواته وذلك سيحد من مصداقية أردوغان الداخلية.

وأشار روغان أن على التحالف الأطلسي "الناتو" أن يقبل طلب تركيا بتركيب بطاريات باتريوت للدفاع الجوي على طول حدودها مع سوريا، وهذا من شأنه أن يكون له تأثير مزوج على العلاقات مع تركيا، فهذا سوفر لها أي انتقام قد يحصل من قبل النظام السوري وروسيا، كما انها ستكون بمثابة غصن زيتون يمد لإقناع أردوغان بالتخلي عن تحالفه مع روسيا والعودة إلى الغرب.

وأنهى روغان مقالته بضرورة أن يتذكر أردوغان أن الأسد أضعف مما يبدو عليه، حيث أن اقتصاده منهار، كما أن روسيا تفتقر للقدرة العسكرية اللازمة لدعم النظام في مواجهة هجوم مضاد مشترك بين تركيا والفصائل المعارضة، حيث يجب أن تكون القنابل ملقاة بعناية فائقة، وبهذا يمكن لتركيا ردع القتلة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة