صحيفة تركية تكشف بعض تفاصيل الاتصال بين أردوغان وبوتين حول إدلب

23.شباط.2020

كشفت صحيفة "يني شفق" عن تفاصيل المكالمة الهاتفية التي جمعت الرئيس التركي رجب طيّب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، قبل يومين.

وقالت الصحيفة التركية، بحسب ما ترجمه موقع "الجسر ترك|، إن بوتين أعلن خلال المكالمة معارضته للعملية التركية المحتملة ضد نظام الأسد في إدلب مع نهاية شهر شباط / فبراير الجاري.

وأضافت أنه رفض مقترح انسحاب قوات النظام إلى حدود اتفاق "سوتشي"، وأصرّ على مواصلة الهجمات المستهدفة لمحافظة إدلب، ولفتت إلى أن أردوغان شدد على ضرورة الالتزام ببنود "سوتشي"، فيما كرر بوتين أطروحته حول "وجوب احترام سيادة ووحدة الأراضي السورية دون شروط".

كما رفض الرئيس الروسي مقترحات نظيره التركي المتعلقة بإيقاف هجمات النظام، وإيصال المساعدات الإنسانية إلى المنطقة، وأشارت الصحيفة إلى أن إصرار بوتين على موقفه أدى إلى تعميق الفجوة بين الطرفين، وأنذر بتعميق الفوضى بشكل أكبر في إدلب.

وكان أجرى الرئيسان التركي والروسي، اتصالاً هاتفياً لبحث الوضع المتأزم بين البلدين في إدلب، بعد فشل اللقاءات التي عقدتها الوفود الروسية والتركية في التوصل لأي اتفاق بشأن التصعيد الروسي بإدلب.

وقالت الرئاسة التركية في تصريحات نشرت عبر وسائل الإعلام، إن الرئيس رجب طيب أردوغان أبلغ نظيره الروسي، أن التنفيذ الكامل لاتفاق سوتشي سيوقف القتال في منطقة إدلب.

ولفتت إلى أن أردوغان أكد لبوتين ضرورة "كبح جماح النظام السوري في إدلب" وإنهاء الأزمة الإنسانية هناك، وأن الرئيسين أكدا التزامهما بكافة الاتفاقيات المبرمة حول إدلب، كما أنهما بحثا أيضا الوضع في ليبيا.

وأوضحت أن أردوغان أكد لبوتين أن التطبيق الكامل لاتفاق سوتشي يعني وقف الهجوم على إدلب، وأن الحل في إدلب يمر عبر التنفيذ الكامل لاتفاق سوتشي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة