صحيفة تركية تُحمل "حزب الخير" مسؤولية الاعتداء على طلاب سوريون في هاتاي التركية

31.تموز.2020

حمّلت صحيفة "يني شفق" التركية، نواب حزب الخير التركي المعارض مسؤولية "اعتداء وحشي عنصري" تعرض له طلاب سوريون مؤخراً على يد شبّان أتراك في ولاية هاتاي، لافتة إلى أن حادثة الاعتداء حملت طابعاً عنصرياً واضحاً، بدليل إصرار المهاجمين على التحقق من جنسية الطلاب قبل الاعتداء عليهم، وتهديدهم "إما بالموت أو العودة إلى سوريا".

وقالت الصحيفة التركية، بحسب ما ترجمه موقع “الجسر ترك”، إن مواقف نواب حزب “الخير / إيي” وتصريحاتهم المليئة بخطاب الكراهية ضد اللاجئين السوريين باتت تُترجم على أرض الواقع على شكل اعتداءات عنصرية، طال آخرها طلاباً سوريين على يد 15 تركياً.

واستنكرت الصحيفة فشل الأجهزة الأمنية في تحديد هوية المعتدين وإلقاء القبض عليهم على الرغم من مرور 4 أيام على اعتدائهم، ولفتت إلى أن نواب الخير المعارض، وعلى رأسهم “أوميت أوزداغ” و”محمد أرصلان” و”إيلاي أكسوي” و”سيد يوجال” و”سنان أوغان”، يقودون خطاب الكراهية ضد السوريين عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضحت أن مشاركتهم في عدة حملات عنصرية تستهدف اللاجئين السوريين، مثل “لا أريد سورياً في بلدي” و”لا تدعموا تعليم السوريين”، واستذكرت الصحيفة التركية أبرز منشورات النواب التحريضية ضد السوريين، نذكر منها:

تجدر الإشارة إلى أن ولاية هاتاي أصدرت بياناً رسمياً استنكرت فيه حادثة الاعتداء العنصري، وأكدت أن التحقيقات مستمرة للكشف عن هوية المهاجمين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة