صحيفة روسية: الضربة الصاروخية لإيران في سوريا استعراض للعضلات أمام الخصوم

02.تشرين1.2018

قالت صحيفة "كوميرسانت" الروسية نقلا عن ممثل الحرس الثوري في البرلمان الإيراني، إن الضربة الصاروخية الإيرانية على مواقع في محافظة دير الزور السورية يوم أمس، إنها كانت رسالة للمجموعات "الإرهابية ومموليها"، مفادها أنهم سينالون الجزاء إذا اعتدوا على إيران.

ورجحت الصحيفة أن يكون الهدف الحقيقي من الضربة الجوية الإيرانية في الأراضي السورية إبراز إمكانيات إيران للولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها الإقليميين، لافتة إلى إنه بإمكان إيران تخويف خصومها بواسطة صواريخها.

وأشارت الصحيفة إلى أن ضربة الأول من أكتوبر/تشرين الأول هي الضربة الإيرانية الثانية من هذا النوع منذ بدء أحداث الحرب في سوريا. وقامت إيران بتوجيه الضربة الأولى في يونيو/حزيران 2017.

وفي الوقت الذي تدفع فيه الدول الغربية لإخراج إيران من سوريا بعد أن باتت لاعب أساسي في سوريا والتي تدخلت بميليشيات كبيرة لدعم نظام الأسد منذ سبع سنوات، تحاول إيران إبراز عضلاتها والتأكيد على قدرتها على مواجهة الضغوطات الداخلية والخارجية عليها، وأنها لن تتخلى عن سوريا بعد تحقيق مشروعها في السيطرة على المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة