صحيفة روسية: الولايات المتحدة غير قادرة على ضمان سلامة القوافل في التنف وتنوي مغادرة المنطقة

01.كانون1.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

نشرت صحيفة روسية تقريرا تحدثت فيه عن فشل الولايات المتحدة الأمريكية في سوريا، الأمر الذي يمكن أن يدفعها إلى مغادرة قاعدة التنف، التي يوجد فيها قرابة 500 عنصر أمريكي ومدربين عسكريين.

وقالت صحيفة "روسكايا فيسنا"، إنه يوجد حاليا في قاعدة التنف في سوريا، حوالي 500 شخص تابعين للقوات الأمريكية الخاصة والمدربين. كما يوجد في المنطقة نفسها فصائل "قوات الشهيد أحمد عبدو"، و"جيش أسود الشرقية"، بالإضافة إلى "لواء شهداء القريتين".

وأفادت الصحيفة بأن هذه الفصائل كانت جزءا من "الجيش السوري الجديد"، الذي أنشأه الأمريكيون سنة 2015. وبمساعدتهم، دعمت الولايات المتحدة الهجمات التي تعرض لها نظام الأسد في دمشق من جهة الشمال الشرقي.

وأشارت الصحيفة إلى أن "هذه الفصائل حاولت، بدعم من الأمريكيين، منع تعزيز وجود تنظيم الدولة وسط وغرب سوريا، وفي بعض المناطق الأخرى الخاضعة لسيطرة الجماعات الإرهابية الأخرى.

ونقلت الصحيفة، أنه عندما قاتل نظام الأسد، بدعم من حلفائه، تنظيم الدولة على ضفاف نهر الفرات، أكدت وزارة الدفاع الأمريكية أنها تعتزم نقل هذه الفصائل التي تدعمها إلى شمال سوريا، في منطقة سيطرة القوات الكردية للمشاركة في هجوم دير الزور، لكن هذا المخطط  لم يحدث، إذ تمكن النظام من هزيمة تنظيم الدولة على ضفاف نهر الفرات، للسيطرة على دير الزور، لذلك، بدأت تلك الفصائل تحاول إحكام سيطرتها على الطرق الرئيسية عبر الصحراء السورية، بمحاربة نظام الأسد، إلا لم تنجح.

ونقلت الصحيفة تصريحات أفاد بها أحد ممثلي البنتاغون لوكالة الأنباء الروسية ريا نوفستي، أكد فيها أنه على الرغم من تواجد حوالي 500 جندي أمريكي في قاعدة التنف، إلا أن ذلك لا يكفي لمراقبة الوضع في مخيم الركبان.

ونوهت الصحيفة بأن الولايات المتحدة غير قادرة على ضمان سلامة القوافل وتوزيع المساعدات في المخيم، مشيرة إلى أن الجيش الأمريكي يرغب في مغادرة المنطقة، وبالتالي التخلي عن المقاتلين واللاجئين هناك.

ونقلت الصحيفة أن الفصائل المدعومة من الولايات المتحدة من الممكن أخذ الاقتراح الروسي المتعلق بالمصالحة بعين الاعتبار والدخول في مفاوضات مع نظام الأسد وبناء على ذلك، يمكن أن يتمكن عناصر الفصائل من الحصول على العفو مع أسرهم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة