صحيفة روسية: روسيا ستفعل التشويش الإلكتروني في المتوسط ضد طائرات "معتدية"

29.أيلول.2018

متعلقات

كشفت صحيفة "موسكوفسكي كومسوموليتس" الروسية نقلا عن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، نية روسيا بدء عمليات تشويش الكترونية في مناطق متاخمة لسوريا فوق البحر المتوسط على طائرات حربية قد تهاجم منشآت في الأراضي السورية.

وذكرت الصحيفة أن وسائط للحرب الإلكترونية باتت من الآن في حوزة القوات الروسية التي تتمركز في سوريا، ولكن لم يتم استخدامها لأغراض القتال حتى الآن. أما الآن فثمة نية لاستخدام أسلحة الحرب الإلكترونية ضد الطائرات المعتدية.

وقالت الصحيفة نقلا عن فلاديمير ميخييف، مستشار الشركة الروسية المصنعة لوسائط الحرب الإلكترونية، إن هذه الوسائط كانت تعمل في جمع المعلومات الاستخبارية. أما الآن فقد حان الوقت لاستخدامها في إبطال مفعول وسائل الهجوم الجوي لكيلا ينفلت من العقاب مَن يعتدي على سوريا ويقصف أراضيها من الجو.

وستستخدم وسائل الحرب الإلكترونية لإعاقة الطائرات المعتدية وما تحمله من قنابل وصواريخ وفقا لما قاله مستشار شركة التكنولوجيا الإلكترونية.

وكانت كشفت صحيفة "إزفيستيا" الروسية عن اتخاذ وزارة الدفاع الروسية خطوات لتعزيز قدراتها في سوريا في مجال الحرب الإلكترونية؛ وذلك على خلفية إسقاط طائرة "إيل-20" قبل نحو أسبوع، مؤكدة إيصال أولى وحدات الحرب الإلكترونية إلى قاعدة حميميم على متن طائرة من طراز "إيل-76".

وأوضحت الصحيفة أن مهمة تلك الوحدات ستكون التشويش على عمل الرادارات وأنظمة الاتصالات والتحكم بالطائرات التي ستهاجم الأراضي السورية، والتشويش على عمل أنظمة الملاحة الفضائية.

وإضافة إلى سوريا، سيشمل نطاق عمل وحدات الحرب الإلكترونية تلك الأهداف الواقعة في المناطق المحيطة في البحر المتوسط، حسب المصدر نفسه.

من جهتها، كشفت صحيفة "كوميرسانت" الروسية في وقت سابق، عن نية موسكو إرسال 4 كتائب من منظومة صواريخ "إس-300" للدفاع الجوي إلى سوريا في غضون أسبوعين، وذلك حسب مصدر مطلع على هذه التطورات.

ونقلت الصحيفة عن المصدر أن منظومة صواريخ الدفاع الجوي "إس-300" التي أعلنت موسكو أمس الاثنين أنها سترسلها إلى سوريا، ستغطي المنشآت الموجودة في الساحل السوري، وستراقب الحدود السورية مع "إسرائيل"، وكذلك مع الأردن والعراق ولبنان.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة