صحيفة روسية: سفينة حربية من طراز "سيليغير" توجهت إلى موقع حطام طائرة "إيل-20" لانتشال أجهزة تجسس فائقة السرية

21.أيلول.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

كشفت صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" الروسية، أن سفينة متخصصة تابعة للبحرية من المفترض أن تصل اليوم إلى موقع تحطم طائرة الاستطلاع "إيل-20" في شرق البحر المتوسط قبالة شواطئ سوريا لانتشال معدات سرّية جدا منها.

وقالت الصحيفة إن سفينة حربية روسية من طراز "سيليغير" توجهت إلى موقع غرق حطام طائرة "إيل-20"، وينتظر أن تصل اليوم الجمعة 21 سبتمبر في مهمة انتشال أجهزة تجسس فائقة السرية من الطائرة المنكوبة.

وتحمل سفينة "سيليغير" غواصات صغيرة موجهة من طراز "سوبر غنوم" و"إر تي-2500" يمكنها أن تغوص في مياه البحر لمسافة 2.5 ألف متر، دون طاقم بشري، لأن التحكم فيها يتم عن بعد.

وأكدت الصحيفة إن الضرورة تستوجب الاستعانة بما تحمله سفينة "سيليغير" من معدات، وهي سفينة تابعة لما يسمى بالأسطول السري، من أجل انتشال المعدات والأجهزة الحساسة الموجودة على متن طائرة التجسس المنكوبة، لأن حطام طائرة "إيل-20" غرق في موقع عميق في مياه البحر، ولا يجوز ترك العدو المحتمل يستحوذ على الأجهزة السرية التي كانت على متن الطائرة المتناثرة في قاع البحر.

وسقطت الطائرة مساء الاثنين بنيران الدفاعات الجوية السورية أثناء هجوم للطيران الإسرائيلي على محافظة اللاذقية، وحمّلت موسكو تل أبيب المسؤولية عن الحادث المأساوي، مشددة على أن إسرائيل لم تبلغ روسيا بالهجوم إلا قبل دقيقة واحدة من تنفيذه، ما منع الجيش الروسي من إبعاد طائرته من منطقة الخطر.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة