صحيفة روسية: واشنطن تنشئ قاعدة عسكرية شرق سوريا ستكون أكبر من "حميميم".

28.آب.2018

قالت صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" الروسية، إن واشنطن تقوم ببناء قاعدة عسكرية في شرق سوريا، ستكون أقوى وأكبر من قاعدة حميميم الروسية، وربما تكون أكبر قاعدة جوية في سوريا.

وبينت الصحيفة في سياق التركيز الروسي خلال الأيام الماضية على تهديدات أمريكية لشن ضربة عسكرية على نظام الأسد، أن المطار العسكري في مدينة الشدادي والذي يقوم المهندسون الأمريكيون بتطويره لاستقبال الطائرات الثقيلة قد يكون هو مبعث الضربات الصاروخية الأمريكية الممكنة.

وذكرت الصحيفة الروسية نقلا عن مصادر عسكرية دبلوماسية أن القاعدة العسكرية الأمريكية الجاري العمل على إنشائها في محافظة الحسكة ستكون أقوى من القاعدة العسكرية الروسية في حميميم وربما ستكون أكبر قاعدة جوية في سوريا.

وكانت أعلنت وزارة الدفاع الروسية، يوم الاثنين، أن الولايات المتحدة تواصل تعزيز وسائلها القادرة على إطلاق صواريخ مجنحة في منطقة الشرق الأوسط، مشيرة إلى أن هذه التعزيزات هدفها توجيه ضربة للنظام في سوريا.

وأوردت الوزارة أن مدمرة "روس" الأمريكية التي تحمل على متنها 28 صاروخا من طراز "توماهوك"، دخلت مياه البحر الأبيض المتوسط في 25 أغسطس، وأن مدى هذه الصواريخ يتيح للولايات المتحدة استهداف الأراضي السورية كافة.

وذكرت الوزارة أن مدمرة "ساليفانز" الأمريكية التي تحمل على متنها 56 صاروخا مجنحا دخلت مياه الخليج سابقا، بالإضافة إلى نقل قاذفة B-1B الاستراتيجية الأمريكية وهي تحمل 24 من صواريخ JASSM المجنحة من نوع "جو - سطح"، إلى قاعدة "العديد" الجوية في قطر.

من جهتها، نفت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) اليوم، الشائعات الروسية التي روجت لها خلال الأيام الماضية حول تعزيز بوارجها العسكرية وقواتها في البحر المتوسط، معتبرة أن تلك الادعاءات لا تتوافق مع الحقيقة.

وقال المتحدث باسم البنتاغون، إريك باهون، في تعليق حول الموضوع لوكالة "تاس" الروسية: "إن التقارير الروسية حول تعزيز القدرات العسكرية الأميركية في شرق البحر الأبيض المتوسط ليست إلا دعاية وهي غير صحيحة".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة