صحيفة "هآرتس" تحذّر من استغلال احتجاجات إيران لضربها في سوريا

23.تشرين2.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

في الوقت الذي عززت إسرائيل من إجراءاتها الأمنية لمواجهة احتمال رد طهران على الهجمات الأخيرة في سوريا، حذرت صحيفة "هآرتس" من أن استغلال إسرائيل للواقع الداخلي الصعب في طهران لتنفيذ هجمات ضد سوريا قد يتبين أنه خطأ فادح.

وقال المعلق العسكري في الصحيفة عاموس هارئيل إن الأزمة الداخلية التي تعيشها إيران يمكن أن تدفع القيادة السياسية في طهران إلى استغلال أي تصعيد إسرائيلي في إشعال مواجهة قد ترى أنها تخدم مصالحها وتسهم في التغطية على الاحتجاجات الداخلية.

ولفت إلى أن الاحتجاجات الجماهيرية في إيران في أعقاب ارتفاع أسعار البنزين يمكن أن تدفع القيادة الإيرانية إلى محاولة فرض أجندة جديدة داخلية، من خلال استغلال الهجمات الإسرائيلية في تفجير مواجهة شاملة في الجبهة الشمالية.

وشدد على أن الهجمات الناجحة على منشآت النفط السعودية عززت من ثقة إيران وقد تدفعها إلى شن هجمات في عمق إسرائيل، لا سيما في أعقاب عدم اتخاذ الولايات المتحدة أي إجراء عسكري لمعاقبة طهران على استهداف العمق السعودي.

وأشار إلى أن شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية "أمان" حذرت الشهر الماضي من أن إيران يمكن أن تنفذ هجمات ضد إسرائيل عبر استخدام طائرات من دون طيار وصواريخ موجهة من غرب العراق.

وحسب هارئيل، فإن الروس يمكن أن يطلبوا من إسرائيل وقف هجماتها في سوريا في حال أدركوا أن هذه الهجمات تهدد إنجازهم الاستراتيجي الكبير المتمثل في ضمان استقرار نظام حكم بشار الأسد.

وفي السياق، ذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم" أن الجيش الإسرائيلي اتخذ مؤخرا إجراءات لمواجهة إمكانية قيام إيران بتوجيه مليشيات شيعية لإطلاق صواريخ على العمق الإسرائيلي انطلاقا من سوريا، ردا على الهجمات التي طاولت أهدافا لفيلق القدس التابع للحرس الثوري في محيط مطار دمشق.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة