طباعة

صفقة حزب الله وتنظيم الدولة تمت بمباركة إيران ونظام الأسد

14.أيلول.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

أكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، "علي شمخاني"، إن صفقة حزب الله وتنظيم الدولة في القلمون الغربي بسوريا، تمت برعاية إيرانية - سورية، منتقدا قيام القوات الأميركية بعرقلة قافلة عناصر التنظيم من إكمال طريقها.

وقال شمخاني في حوار مع صحيفة "الوفاق" الإيرانية، إن "أميركا اليوم تتظاهر بالتصدّي لداعش وتحول دون العمل باتفاق حزب الله لإخراج عوائل الإرهابيين في سوريا للتغطية على الدعم الذي أبدته لداعش خلال هذه السنوات".

ووصف شمخاني صفقة حزب الله حول نقل عناصر التنظيم المحاصرين إلى الحدود "العراقية – السورية" بأنه من محور "تكتيك ميداني ولا يحدث تغييراً في استراتيجية المعركة"، مؤكداً أن ايران ونظام الأسد إجراءات حزب الله في تطهير لبنان من دنس عناصر تنظيم الدولة.

وانتقد القصف الأميركي على الميليشيات الإيرانية على الحدود العراقية - السورية، وقال إن "محور المقاومة الذي يضم إيران والعراق وسوريا وحزب الله يعمل اليوم بإخلاص وصدق وبإرادة راسخة وأداء واضح وسجل ساطع على محاربة الإرهاب"، على حد زعمه.

وكانت صفقة حزب الله مع تنظيم الدولة، قد تمت بعد معركة بين الجيش اللبناني والتنظيم من جهة الحدود اللبنانية، بالتزامن مع معركة بين حزب الله ونظام الأسد ضد التنظيم داخل الحدود السورية، والتي انتهت بعقد اتفاق نقل عناصر التنظيم إلى شرق سوريا، مقابل تسليم جثث 9 عناصر الجيش اللبناني، وأسرى لحزب الله إضافة إلى تسليم جثة مقاتل إيراني في مدينة تدمر.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير