صناع الأمل يجيدون رسم البسمة "الخوذ البيضاء"

16.نيسان.2018

متعلقات

عمل فريق "الخوذ البيضاء" على مشاركة مجموعة من المتطوعين في التخفيف عن الأطفال عبر حفل احتفالي أقامته أحد المنظمات الخيرية لهم في ريف بلدة دركوش بإدلب، في ظل حالة القصف والنزوح التي تشهدها المنطقة، مما أثر سلباً وبشكل أساسي على الحالة النفسية للأطفال.

اكثر من 150 طفلاً تقاسموا التحدي والتنافس في عدة مسابقات ترفيهية، كان أصحاب الخوذ البيضاء مشاركين معهم بالتحدي ومرافقين لنشاطاتهم بكلمة تشجيع و لمسة حنان ترسم فسحة من الأمل على وجوههم.

هذا وتستمر حملة التوعية التي تقيمها مديرية الدفاع المدني وتشمل التحذير من مخاطر القنابل العنقودية و مبادئ السلامة العامة وغيرها بالإضافة لجانب الدعم النفسي.

ويعمل الدفاع المدني السوري "الخوذ البيضاء" كمنظومة مستقلة حيادية وغير منحازة على خمس عشرة مهمة، أبرزها مهمة إنقاذ المدنيين في المواقع المستهدفة بالقصف، وقد تمكنت منذ تأسيسها من إنقاذ ما يزيد عن 200 ألف مدني إزاء الضربات التي يشنها نظام الأسد وحلفائه ضد المدنيين في سورية، إلا أنها فقدت أكثر من 219 متطوعاً خلال قيامهم بواجبهم الإنساني في عمليات الإنقاذ.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة