طباعة

صواريخ باليستية وغارات من الطيران الروسي على ريف حلب .. وخروج مخبز عن الخدمة

17.تشرين2.2015

شنت الطائرات الحربية الروسية العديد من الغارات الجوية على مدن وبلدات في أرياف حلب، واستهدفت القوات الروسية من قواعدها البحرية في بحري قزوين والمتوسط عدة مناطق بصواريخ باليستية.

فقد شنت طائرات العدوان الروسي غارات على مدينة الأتارب بريف حلب الغربي وخلفت أضرار كبيرة، حيث استهدفت بالصواريخ الفراغية المخبز المركزي في المدينة مما أدى لخروجه عن الخدمة بشكل كامل، علما أنه كان يكفي أكثر من 100 ألف نسمة حسبما أكد ناشطون، كما واستهدفت الطائرات مدجنة يقيم فيها مدنيين، مما أدى لسقوط شهداء وجرحى.

ولم تكتف الطائرات بهذا القدر بل شنت غارات أيضا على منطقتي الإيكاردا والقبر الإنكليزي ومدينتي حريتان وعندان وبلدتي كفرحمرة وبيانون، مما أدى لسقوط العديد من الجرحى في صفوف المدنيين، وفي الريف الشرقي شنت غارات على أحياء مدينتي مسكنة و الباب مما خلف عدد من الجرحى في الأخيرة.

وشوهدت صواريخ مجنحة بعيدة المدى في سماء ريف الحسكة وهي متجه غربا باتجاه ريف حلب حسبما أكد ناشطون في المنطقة، لتسقط بعدها في بلدات ‫‏قبتان الجبل وحيان وكفربسين ومدينة محيط ‫‏عندان، لتتسبب بسقوط شهداء وجرحى.

وفي سياق الموضوع أكدت الإدارة العامة للخدمات على قيام الطائرات الحربية باستهداف محطة ضخ المياه الرئيسية "سليمان الحلبي" في مدينة حلب، واقتصرت الأضرار على المادية فقط.‬‬

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير