صور التقطتها أقمار صناعية تكشف حجم الأضرار جراء حرائق ترحين والحمران شرقي حلب

08.آذار.2021

كشفت صور التقطتها أقمار صناعية ونشرتها وكالة "أسوشيتيد بريس"، عن حجم الأضرار الكبيرة التي خلفها القصف الصاروخي الروسي على مواقع نفطية تشمل سوقاً ومصافي تكرير بدائية بريف حلب الشرقي قبل أيام.

وذكرت الوكالة أن أكثر من 180 شاحنة وصهريج احترقت في الحريق الهائل، وقتل أربعة أشخاص على الأقل وأصيب 24 آخرون، وأظهرت صور الأقمار الصناعية التي التقطتها شركة "Planet Labs Inc"، والتي حللتها وكالة أسوشيتيد برس.

وأظهرت صور الأقمار الصناعية السابقة للموقع، على بعد حوالي 75 كيلومترا شمال شرق مدينة حلب السورية، المئات من شاحنات الصهاريج المتجمعة في المنطقة، وأظهرت صورة من يوم السبت علامات احتراق في جميع أنحاء المنطقة التي كانت فيها الشاحنات ذات يوم.

وأظهرت مراقبة النيران بالأقمار الصناعية التابعة لوكالة ناسا، والتي تراقب الومضات المرتبطة بالحرائق أوالانفجارات، الحرائق في الموقع في الساعات الأولى من صباح يوم السبت.

وكانت كررت روسيا وعبر صواريخ بعيدة المدى محدثة، استهداف أسواق الوقود ومحطات تكريره بريف حلب الشرقي ضمن مناطق سيطرة الجيش الوطني، كان يوم الاستهداف الأكبر يوم أمس الجمعة، بعدة صواريخ، لمنطقتين نفطيتين رئيسيتين لتزود المحرر بالوقود، سببت خسائر بملايين الدولارات.

وكانت قالت مؤسسة الدفاع المدني السوري "الخوذ البيضاء"، في بيان لها، إن النظام وحليفه الروسي ارتكبا جريمة جديدة مساء الجمعة 5 آذار 2021، باستهداف سوق المحروقات في قرية الحمران و مصافي تكرير المحروقات البدائية في قرية ترحين، بريف حلب الشرقي.

وتحدثت المؤسسة عن استهداف المناطق المذكورة بسبعة صواريخ أرض – أرض تحمل قنابل عنقودية، ما خلف 4 قتلى مدنيين، بينهم متطوع بالدفاع المدني السوري استشهد أثناء الاستجابة للحريق الناتج عن القصف، و 42 مصابة، وأضرار مادية كبيرة جدأ بممتلكات المدنيين وآليات نقل المحروقات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة