صور فضائية تظهر حجم الدمار في حلب خلال أسبوعين فقط من “جنون” العدو "الروسي – الأسدي"

05.تشرين1.2016

أظهرت صور نشرها معهد التربية والبحوث، التابع للأمم المتحدة، حجم الدمار والخسائر خلال الأسبوعين الماضيين في حلب، بعد انتهاء وقف إطلاق النار الذي توصلت إليه الولايات المتحدة وروسيا.

و توضح الصور الفضائية، التي التقطت في الفترة ما بين 18 أيلول/ سبتمبر الماضي و1 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري،  الأبنية والمدارس، التي دُمرت جراء غارات العدو "الروسي – الأسدي"، على حلب منذ انهيار الهدنة المزعومة في ١٩ الشهر الفائت.

ومنذ إعلان قوات الأسد انتهاء الهدنة في 19 سبتمبر/ أيلول الماضي، بعد وقف هش لإطلاق النار لم يصمد لأكثر من 7 أيام كانت مليئة بالخروقات، شنت قوات الأسد المدعومة بعشرات المليشيات الطائفية المدعومة من ايران حرب برية بغطاء جوي عنيف من العدو الروسي ، تسبب بارتكاب عشرات المجازر التي راح ضحيتها آلاف الشهداء و الجرحى و عطلت الحياة بشكل كامل لأكثر من ٣٠٠ ألف محاصر في أحياء حلب المحررة من قرابة ٣ أشهر.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة