صور متداولة لنساء اختطفهن تنظيم الدولة شرق السويداء

27.تموز.2018

نشرت حسابات وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي صورا لنساء قالت أنهن من ضمن الأشخاص الذين اختطفهم تنظيم الدولة بعد الهجمات التي شنها على ريف السويداء الشرقي أمس الأول الأربعاء.

وأظهرت الصور نساءً من مختلف الفئات العمرية، ويظهر خلفهن في الصور راية تنظيم الدولة.

وبحسب مصادر عدة فإن المختطفات ينحدرن من قرية شبكي بريف السويداء الشرقي، حيث قام تنظيم الدولة بعد الهجمات التي شنها باقتياد عدد كبير من أبناء القرية كأسرى باتجاه نقاطه في البادية الشرقية، مما يؤكد التواطؤ الكبير الذي قام به نظام الأسد تجاه أهالي ومدنيي المنطقة،

والجدير بالذكر أن يوم الأربعاء شهد سقوط اكثر من 215 قتيلا و180 جريحا غالبيتهم من المدنيين جراء الهجوم الواسع والمفاجئ الذي شنه تنظيم الدولة على مدينة السويداء وريفها الشرقي، حيث شن التنظيم هجومه انطلاقا من نقاط تمركزه وسط انسحاب قوات الأسد من عدد من القرى والبلدات، ما أدى لتمكن التنظيم من السيطرة على مساحات واسعة.

ونجح التنظيم على خلفية هجماته من الدخول إلى قرى طربا ورامي والشبكي والكسيب وأم رواق وعراجه والشريحي وسعنة والمتونة ودوما وتيما بريف السويداء الشرقي، حيث جرت معارك عنيفة جدا بين تنظيم الدولة وميليشيات محلية منها قوات "حركة رجال الكرامة" ومليشيات نزيه الجربوع وميليشيا النضال وغيرهم العديد من الفصائل التي تنتمي لعوائل معروفة في الجبل حملت السلاح.

وكان أهالي السويداء قد رفضوا اليوم استقبال المحافظ "إبراهيم العشي" والوفد المرافق له بعدما حضر حفلة تشييع القتلى الذين قتلوا جراء هجمات التنظيم، واستنكروا قيام نظام الأسد بسحب السلاح منهم، ما جعلهم لقمة سائغة في فم التنظيم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة