طباعة

ضحايا سوريون في لبنان جرّاء انفجار بيروت

05.آب.2020
صورة لموقع الانفجار ببيروت
صورة لموقع الانفجار ببيروت

وثّق نشطاء محليين في عدة مناطق سوريا، وفاة عدد من السوريين في لبنان إثر الانفجار الضخم الذي هز العاصمة اللبنانية بيروت يوم أمس، الأمر الذي نتج عنه مئات الجرحى والمصابين والضحايا بينهم ما لا يقل عن 7 سوريين.

وعرف من بين الضحايا الشاب "أيمن مصطفى الحمصي"، وينحدر من مدينة إزرع بريف درعا، والشاب "أيمن إبراهيم" من قرية السويدية بريف الرقة، والشاب "أيمن الحميش" من المحافظة ذاتها، والشاب "مهيب خلوف محمد المخلف" من بلدة السوسة شرق دير الزور.

يضاف إلى ذلك وفاة الشاب "عبد الحميد السالم" من أبناء مدينة الطبقة بريف الرقة والشاب "فادي حسين الربيع "من بلدة الحوايج بريف ديرالزور، والشاب "عبد المهيب خلوف العزيز المرشداني" من أبناء بلدة السوسة بريف دير الزور الشرقي.

وهز دوي انفجار، الثلاثاء، العاصمة اللبنانية بيروت، وشوهدت سحب الدخان تتصاعد في سماء العاصمة بكثافة عقب الانفجار، وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان ومصدران أمنيان أن الانفجار وقع في منطقة الميناء التي تحتوي على مستودع للمفرقعات، ولم يتضح بعد سبب الانفجار أو نوعية المفرقعات التي كانت بالمستودع.

واشارت معلومات أولية إلى أن الانفجار ناجم عن مادة "تي أن تي" شديدة الانفجار، والتي وصلت إلى المرفأ بعد فتحه بعد إغلاقه 5 أيام بسبب فيروس كوورنا، وذكرت تقارير أن موقع الحادث داخل مرفأ بيروت، وتحديدا العنبر رقم 12، حيث تسبب الانفجار الهائل في أضرار بزجاج المباني في معظم أنحاء بيروت.

هذا وشاركت طائرات مروحية في إطفاء الحريق الناجم عن الانفجار، الذي يأتي قبيل صدور الحكم، الجمعة، في اغتيال رفيق الحريري رئيس وزراء لبنان في 2005.

وأعلنت وزارة الصحة اللبنانية في وقت متأخر الثلاثاء، ارتفاع عدد ضحايا الانفجار إلى 78 قتيلاً وأكثر من 3700 جريح، ولا تزال تلك الإحصاءات أولية، وفق المتحدث باسم الوزارة بعد أن امتلأت مستشفيات بيروت بالجرحى.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير