ضربات إسرائيلية تستهدف مواقع الأسد وايران محيط دمشق

06.شباط.2020

تعرضت مواقع عسكرية تابعة لقوات الأسد والميليشات الإيرانية بعد منتصف الليل لضربات جوية صاروخية في محيط العاصمة دمشق، حيث سمعت أصوات إنفجارات هزت أحياء العاصمة.

وقال ناشطون أن الضربات الإسرائيلية استهدفت عدة مواقع في مدينة التل شمال دمشق واللواء 91 في منطقة الكسوة وأيضا اللواء 75 في محيط قرية المقيليبة، ومحيط مدينة صحنايا والبحوث العلمية غربها، وأيضا منطقة منطقة مرج السلطان في الغوطة الشرقية، وأنباء عن استهداف مطار المزة العسكري.

وفي الوقت الذي تم بث مشاهد مباشرة للقصف الإسرائيلي وشوهدت الصواريخ تنفجر في المواقع المستهدفة، إلا أن النظام السوري قال أن دفاعاته الجوية تصدت لما قالت أنه "عدوان" اسرائيلي قرب دمشق، وقال أنها أسقطت عددا من الأهداف، وشوهدت عدة صواريخ تخرج من مواقع النظام في محيط دمشق إلا أنها لم تتمكن من اعتراض أي صاروخ اسرائيلي.

وأكد ناشطون أنه عقب الضربات الإسرائيلية سمعت أصوات سيارات الإسعاف تتوجه إلى المناطق المستهدفة مسرعة وتعود محملة بالقتلى والجرحى إلى مشافي العاصمة، بينما لم يعلن النظام السوري سقوط أي خسائر بشرية جراء ذلك.

ومن المعلوم أن روسيا تملك منظومة اس 400 في سوريا والتي تستطيع اعتراض الصواريخ الإسرائيلية، إلا انها لا تقوم بذلك، كما أن هناك خط ساخن بين الجانبين عند رغبة اسرائيل بضرب هدف داخل سوريا، حتى لا يكون هناك أي تعارض او خطأ ربما يؤدي لإصابات بين الجنود الروس.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة