ضربات موجعة تلقتها قوات الأسد بعد محاولة التقدم في الغوطة والقلمون

19.كانون1.2014

تندلع الإشتباكات بين الثوار وقوات الأسد في منطقة القملون بالريف الدمشقي من حين لآخر ، فأحياناً تبدأ بهجوم للثوار على نقاط لقوات الأسد المدعومة بعناصر من حزب الله الإرهابي المتواجد بأعداد كبيرة في المنطقة ، وأحيانا أخرى تبدأ بتصدي الثوار لمحاولات جنود الأسد للتسلل إلى نقاط متقدمة هناك ، و هذا ما حصل يوم أمس بعد محاولة الأخير التقدم بإتجاه جرود رأس المعرة ، فتم التصدي لهم وإيقاع قتلى وجرحى في صفوفهم ، في الوقت الذي ألقى فيه طيران الأسد المروحي بالبراميل المتفجرة على جرود القلمون .


وتكبدت قوات الأسد خسائر في الارواح يوم أمس الخميس أيضاً بعد تصدي الثوار لهم إثر محاولتهم التقدم في قطاع دروشا الواقع بالقرب من أوتستراد السلام وتم إستهدافهم بمدفع جهنم ، وقام الثوار أيضا بتفجير مبنى تتحصن لهم على الاوتوستراد بعد تفخيخه ، وسط قصف من قبل قوات الأسد على المنطقة بالمدفعية وبقذائف الهاون الثقيل.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة