ضمن اتفاق سوتشي ... افتتاح معبر مورك أمام حركة المسافرين والنقل بإدارة "تحرير الشام"

08.تشرين2.2018

متعلقات

افتتح اليوم الخميس رسمياً، معبر مورك بريف حماة الشمالي بين مناطق سيطرة النظام والمناطق المحررة أمام حركة السيارات المدنية، بعد أكثر من أسبوع من افتتاحه أمام شاحنات نقل البضائع، وذلك ضمن الاتفاق التركي الروسي لخارطة الطريق في إدلب.

وكانت أكدت مصادر لشبكة "شام" سابقاً أن افتتاح طريقي الأوتستراد الدولي الرابطين لمدينة حلب من دمشق واللاذقية كلاً على حدى، سيكون الخطوة الثانية لتطبيق الاتفاق بعد سحب الأسلحة الثقيلة من المنطقة منزوعة السلاح، حيث من المتوقع أن يتم افتتاح الأوتستراد من جهة ريف حلب الغربي وصولاً لمدينة حلب.

وذكرت مصادر عسكرية سابقاً، أن الترتيبات لافتتاح الأوتستراد الدولي بين "حلب - ودمشق" باتت وشيكة، وأن القوات التركية تتجه لافتتاح الطريق من نقطة مورك المنطقة الفاصلة بين مناطق سيطرة النظام والمعارضة شمالي حماة، في وقت ستتولى القوات الروسية الإشراف على المعبر من جهة مناطق النظام، فيما يبدو أن هيئة تحرير الشام ستتولى إدارة المعبر من الطرف المحرر.

وهذه الخطوة وفق المصادر تأتي بعد إتمام الخطوة الأولى من تنفيذ الاتفاق المتضمن سحب السلاح الثقيل من خطوط التماس ضمن المنطقة منزوعة السلاح، حيث قامت جميع الفصائل بسحب أسلحتها الثقيلة إلى ماحدود المنطقة في وقت حافظت فيها على مواقع رباطها وعناصرها بأسلحتهم المتوسطة والخفيفة.


وتندرج خطة إعادة فتح الأوتستراد الدولي "حلب - دمشق" وأوتستراد "حلب - اللاذقية" ضمن بنود الاتفاق التركي الروسي، لما لهذه الطرق البرية أهمية استراتيجية كبيرة بين شمال وجنوب سوريا، وكونها شريان رئيسي هام، أغلقت منذ سنوات جراء المعارك التي شهدتها المنطقة، لتتحول الطرق البرية إلى طريق خناصر وإلى عدة طرق فرعية تحكمت فيها ميليشيات تابعة للنظام وفصائل من الطرف المحرر.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة