طائرات الأسد تنتقم من المدنيين بقرية التلول الحمر

05.تشرين2.2014

أطلقت طائرات الأسد الحربية صواريخ حقدها على قرية التلول الحمر بريف حماة الجنوبي ، حيث يأتي ذلك إنتقاماً بعدما تمكن الثوار من تحرير ثلاثة حواجز بالقرب من مدينة السلمية ، حيث إستهدفت إحدى هذه الغارات مدرسة إبتدائية في القرية ، مما أدى لإرتقاء شهداء وسقوط جرحى بينهم أطفال ، وهذا يؤكد أن آلة القتل الأسدية لا تفرق بين كبير وصغير ولا بين ثوار ومدنيين .
وتواردت أنباء تفيد بإرتفاع العدد إلى 14 شهيداً بالإضافة لعدد كبير من الجرحى ، ويقود طيران الأسد حملة تصعيد همجية ، حيث ألقت المروحيات اليوم بالبراميل المتفجرة على قرية عطشان ومدينة اللطامنة ، وسط قصف مدفعي وصاروخي يستهدف عدد من قرى الريفين الشمالي والشرقي ، وافاد مراسلنا يوم أمس بأن الطيران الحربي والمروحي شن أكثر من 30 غارة على ريف حماة الشرقي مستخدما فيها الصواريخ والبراميل المتفجرة .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة