طائرات الاحتلال الإسرائيلي تقصف بعنف مواقع قوات الأسد في ريف القنيطرة

12.تموز.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

استهدف الاحتلال الإسرائيلي عدة مواقع لقوات الأسد بريف القنيطرة بضربات جوية ردا على خرق طائرة بدون طيار تابعة لنظام الأسد للمجال الجوي الإسرائيلي.

وأكد نظام الأسد استهداف الاحتلال الإسرائيلي مواقع قواته في قرية الصمدانية ومحيط بلدة حضر وتل كروم جبا ومنطقة قرص النفل بريف القنيطرة، مشيرا إلى أن القصف أسفر عن حدوث أضرار مادية فقط.

وأشار أفيخاي أدرعي المتحدث باسم جيش الاحتلال إلى أن الجيش "سيواصل التحرك بشكل قوي وصارم ضد محاولات خرق سيادة دولة إسرائيل".

ويعتبر جيش الدفاع نظام الأسد مسؤولًا عما يحدث داخل الأراضي السورية ويحذره من العمل ضد قواته.

وشدد أدرعي على أن جيش الدفاع موجود في حالة جاهزية عالية لمواجهة سيناريوهات متنوعة وسيواصل التحرك لحماية أمنه.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قال أمس الأربعاء إن إسرائيل ستتصدى لكل المحاولات الرامية لانتهاك حدودها بما في ذلك من الجو أو البر. جاء ذلك أثناء اجتماع نتنياهو بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو.

وأكد الناطق باسم الجيش الإسرائيلي جونثان كونريكوس أن الدفاعات الجوية الإسرائيلية أسقط الطائرة المسيرة فوق الجولان المحتل، بعد التحقق من أنها ليست روسية.

ووفقا لكونريكوس، فقد تابعت أنظمة الدفاع الإسرائيلية الطائرة المسيرة منذ دخولها المنطقة منزوعة السلاح على طول الخط الفاصل بين سوريا وإسرائيل في مرتفعات الجولان. وبحسب الجيش الإسرائيلي، فقد اخترقت الطائرة الحدود بعمق 10 كيلومترات قبل ضربها بصاروخ باتريوت في المنطقة الواقعة جنوبي بحيرة طبريا.

وذكر كونريكوس أن الطائرة المسيرة، دخلت المجال الجوي للأردن قبل وصولها للجولان.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة