طائرات التحالف تحيد عن هدفها من جديد ... شهداء وجرحى من المدنيين شمال شرق حلب

26.تشرين1.2016

ارتكبت طائرات التحالف الدولي مجزرة بحق المدنيين في قرية نعمان شمال شرق مدينة حلب والتي يسيطر عليها عناصر تنظيم الدولة، حيث ذكرت وكالة أعماق التابعة للتنظيم أن عشرة أشخاص من المدنيين استشهدوا جراء القصف.

وقالت وكالة أعماق أن الطائرات قصفت تجمعا لشاحنات وقود في القرية الواقعة بين مدينة الباب وقرية أخترين، ما أدى لسقوط هذا العدد من الشهداء.

وللعلم فقد اقترب الثوار من قرية نعمان بعد سيطرتهم على بلدة أخترين، حيث لا تزال فصائل الثوار المشاركة في معركة درع الفرات تحاول الوصول إلى مدينة الباب عبر السيطرة على القرى المحيطة بها بالتدريج.

وللعلم فقد تمكن الثوار يوم أمس من السيطرة على قرية كسار وتل جيجان وتل مضيق بعد اشتباكات مع عناصر تنظيم الدولة، وذلك قبل أن تشن مجموعات من قوات الأسد وأخرى تابعة لقوات سوريا الديمقراطية هجوما على مواقعهم بالقرب من تل المضيق.

وترافقت هجمات قوات الأسد وقوات سوريا الديمقراطية على تل المضيق مع قيام مروحيات الأسد باستهداف نقاط الثوار بالبراميل المتفجرة، ما أدى لسقوط ثلاثة شهداء وعدد من الجرحى، وهذا ما دفعهم للانسحاب من المنطقة.

والجدير بالذكر أن قوات سوريا الديمقراطية وعناصر تنظيم الدولة وقوات الأسد قاموا قبل عدة أشهر بشن هجمات في آن واحد على نقاط الثوار في ريف حلب الشمالي، ما ساعد القوات الكردية على فرض السيطرة على مساحات واسعة كمدينة تل رفعت ومطار وبلدة منغ.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة