طالبت بخروج المعتقلين ... مظاهرة شعبية ضد ممارسات "قسد" بريف الحسكة

26.أيلول.2020
صورة من المظاهرة
صورة من المظاهرة

خرجت مظاهرة شعبية حاشدة في مدينة "الشدادي"، بريف الحسكة الجنوبي، طالب بخروج المعتقلين لدى ميليشيات "قسد"، كما نددت بممارساتها في مناطق سيطرتها شمال شرق البلاد.

وبث ناشطون في موقع "الخابور"، اليوم السبت، 26 أيلول/ سبتمبر، صوراً تظهر تجمع متظاهرين حملوا يافطات كتب عليها شعارات مناهضة لميليشيات "قسد"، وطالبوا بالإفراج الفوري عن المعتقلين في سجون ومعتقلات الميليشيا.

كما أظهرت المشاهد قيام المتظاهرين بقطع الطريق العام في المدينة عن طريق إشعال النار بالإطارات البلاستيكية، احتجاجاً على ممارسات ميليشيات "قسد" الانفصالية ضدهم.

وسبق أن شهدت المدينة قبل أسابيع إضراباً عاماً للمحلات التجارية وإغلاق الشوارع العامة بالإطارات احتجاجاً على الفساد الإداري في المجالس المحلية التابعة لقسد وسوء الأوضاع المعيشية.

وفي الرابع من شهر حزيران/ يونيو الماضي، خرج العديد من سكان "الشدادي" بمظاهرة شعبية مطالبين بتحسين الواقع المعيشي المتدهور وسط تسلط ميليشيات قسد، الأمر الذي نتج عنه إطلاق الأخيرة الرصاص الحي على المتظاهرين ما أسفر عن سقوط شهيد وإصابات بين المدنيين.

يأتي ذلك مع استمرار قوات سوريا الديمقراطية "قسد" تجاهل مطالب سكان مناطق سيطرتها المتمثلة في سوء الأوضاع المعيشية والانفلات الأمني، في وقت تواصل الميليشيات عمليات التجنيد الإجباري، والاعتقالات التعسفية، في تلك المناطق.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة