طريق "الراعي – جرابلس" صديق بالكامل.. درع الفرات تتقدم

04.أيلول.2016

متعلقات

تمكنت فصائل درع الفرات في الجيش الحر وبمساندة قوية من الجيش التركي بالطيران والمدفعية والقوات الخاصة من تحرير عشرات القرى والبلدات في الريف الشمالي والشرقي لمحافظة حلب في اليوم الـ11 من بدء المعركة.

وفي التفاصيل تمكن الجيش الحر اليوم من ربط مدينتي جرابلس والراعي الواقعتان على الحدود السورية التركية وتحرير عشرات القرى الفاصلة بين المدينتين، بعد معارك عنيفة جدا ضد تنظيم الدولة وكذلك قوات سوريا الديمقراطية.

والجدير ذكره أن معركة درع الفرات انطلقت في الرابع والعشرين من أب/أغسطس المنصرم أي قبل 11 يوما تمكن فيها الثوار والجيش التركي من السيطرة على مدينة جرابلس الاستراتيجية وعشرات القرى والبلدات التي كانت خاضعة لسيطرة تنظيم الدولة وقوات سوريا الديمقراطية، فقد جرت معارك عنيفة جدا بين الأطراف أحرز في الثوار تقدما كبيرا بتطهير المناطق الواقعة غرب الفرات على الحدود التركية في محافظة حلب.

حيث تمكن الثوار اليوم من السيطرة على 14 قرية أهمها الغندورة وصوامعها وكذلك قرى قبة التركمان وغنمة وسويدة الشمالية وتل عصد والبورانية والخليلية و"حاج والي" وطويران وباب ليمون وسلسلة ووردية وزلف وتل ميزاب بعد اشتباكات عنيفة ضد تنظيم الدولة، بينما بقيت جبهات الثوار ضد قوات سوريا الديمقراطية "قسد" هادئة نوعا ما منذ أكثر من 6 أيام، وذلك عقب الانتقاد الأمريكي لتركيا على خلفية التمدد في مناطق حليفها "قسد"، كما طالبت أمريكا من "قسد" الانسحاب إلى ما وراء شرق الفرات وهو ما لم يحدث وبقيت في مناطقها، فهل سنشهد بعد الانتهاء من تنظيم الدولة توجها إلى مناطق "قسد" للسيطرة عليها.. هذا ما ستكشفه الأيام.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة