طلاب مدارس جمعية عطاء يحتجون على استمرار اعتقال مدير فرع أطمة من قبل تحرير الشام

24.تشرين1.2018

متعلقات

اعتصم طلاب مدارس جمعية عطاء للإغاثة الإنسانية صباح اليوم للمطالبة بالإفراج عن "صدام المحمد" مدير فرع أطمة في عطاء وذلك بعد مرور 12 يوماً من الاعتقال التعسفي له من قبل هيئة تحرير الشام، معبرين عن رفضهم واستنكارهم لهذه الممارسات.

وكانت الجمعية قد علقت تنفيذ مشاريعها بمنطقة المخيمات حتى يتم إطلاق سراح صدام المحمد مستنكرة إصرار هيئة تحرير الشام على التدخل في العمل الإنساني مما يهدد آلاف المدنيين من حرمانهم من الخدمات المقدمة لهم من قبل المنظمات، والتي تعاني بالأصل من ضعف في عمليات الاستجابة.

وكان أدان فريق منسقو استجابة سوريا في وقت سابق، كافة أعمال الاختطاف والتغييب القسري الذي تمارسه الفصائل العسكرية في مناطق الشمال السوري تحت حجج واهية وغير مقنعة للعاملين في المجال الإنساني، مؤكداً أن ممارسة الضغوط على المختطفين للإقرار بأعمال لم يقوموا بها تصنف ضمن الجرائم ضد الإنسانية.

وأشار المنسقون إلى أنهم يتابعون بقلق بالغ عمليات الخطف والاعتقالات بحق العاملين الإنسانيين في مناطق الشمال السوري من قبل بعض الجهات العسكرية في كل منطقة وكان آخرها اعتقال مدير مكتب منظمة عطاء في منطقة أطمة "صدام المجد" من قبل إحدى الفصائل العسكرية المسيطرة على المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة