طيران الأسد المروحي يعاود قصف ريف إدلب ويوقع ثلاث شهداء أشقاء في كفرسجنة

13.تشرين2.2019

استشهد ثلاث أشقاء مدنيين اليوم الأربعاء، بقصف جوي من الطيران المروحي التابع للنظام على أطراف قرية كفرسجنة بريف إدلب الجنوبي، حيث شهدت المنطقة اليوم عودة الطيران المروحي للأجواء بعد غياب لأكثر من شهرين عن أجواء المنطقة.

وقالت مصادر محلية بريف إدلب، إن خمس طائرات مروحية تابعة للنظام أقلعت من مطار حماة بعد غياب لأشهر عن أجواء ريف إدلب الجنوبي، حيث قامت باستهداف عدة قرى وبلدات بريف إدلب، منها براميل متفجرة على ملعب رياضي قرب كفرسجنة.

ولفتت المصادر إلى أن القصف تسبب بسقوط ثلاث شهداء أشقاء من أبناء قرية كفرسجنة، حيث عملت فرق الدفاع المدني على الوصول للموقع في ظل ظروف صعبة وقصف مستمر، لانتشال الشهداء ونقل الجريح للمشافي الطبية.

وفي وقت سابق اليوم، استهدف الطيران الحربي الروسي بأكثر من عشر غارات تناولت عليها عدة طائرات، محكمة مدنية في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، تسببت بتدميرها بشكل كلي، في وقت تعرضت مدينة كفرنبل لقصف جوي روسي استهدف مسجداً وتسبب بتدمير جزء كبير منه.

ويوم أمس، تعرضت قرية شنان وبلدات كفرومة وحاس وكفرعويد وأطراف معرة حرمة لقصف جوي روسي وصاروخي ومدفعي للنظام بشكل عنيف ومركز، خلفت 11 شهيداً بينهم عنصر دفاع مدني، وعشرات الإصابات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة