طباعة

طيران الأسد يستهدف مركز توثيق الانتهاكات بريف دمشق

23.تموز.2016

تعرضت مكتب توثيق الانتهاكات VDC  الأمس الجمعة، لقصف جوي من طيران الأسد الحربي على مدينة دوما بريف دمشق، الأمر أدى لإلحاق اضرار كبيرة في المبنى ومحتوياته ومعداته.


وأكد مسؤول المكتب أن الغارة شنتها طائرة حربية لقوات الأسد استهدفت البناء بصاروخين، وهو مبنى تتواجد فيه مكاتب مدنية أخرى، منها مكتب التنمية المحلية وشبكة حراس ومكتب لجريدة طلعنا عالحرية، وأحد مكاتب الحراك السلمي السوري، كما يضم البناء سكان مدنيين، حيث اقتصرت الأضرار على المادية دون تسجيل أي إصابات أو ضحايا بشرية.


وأدان مركز توثيق الانتهاكات VDC هذا الاستهداف واضعاً إياه في سياق الأعمال العدائية الممنهجة والمستمرة التي تقوم بها قوات الأسد ضد السكان والأعيان المدنية في الغوطة المحاصرة.


وأكد المركز في بيانه متابعة عمله الحقوقي المستقل في توثيق انتهاكات حقوق الانسان والقانون الانساني الدولي في الغوطة الشرقية وكل مناطق سوريا من قبل جميع الأطراف، ومواصلة المركز تركيزه الدائم على الهدف الرئيس في محاسبة المسؤولين عن جرائم الحرب وإنصاف الضحايا.


تجدر الإشارة إلى أن مدينة دوما وعدة بلدات في الغوطة الشرقية شهدت بالأمس قصفاً عنيفاً من الطيران الحربي استهدف المدنيين والمراكز الحيوية في المنطقة، مخلفاً العشرات من الضحايا بين شهيد وجريح في مناطق متفرقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير