طيران الأسد يقصف أطراف مدينة إدلب ويوقع شهيد

18.حزيران.2019

استهدف طيران الأسد الحربي عصر اليوم الثلاثاء، أطراف مدينة إدلب الشرقية بعدة غارات، موقعاً شهيد وعدد من الجرحى بين المدنيين، بعد غياب لم يطل استمر لمدة 24 ساعة عن أجواء المحافظة.

وقال نشطاء إن الطيران الحربي استهدف بعدة غارات متتالية أطراف مدينة إدلب من الجهة الشرقية، طال القصف المنطقة الصناعية، ومحلات تصليح السيارات وشركة التبريد سابقاً، ما أدى لمقتل طفل وجرح عدة مدنيين.

وكانت شهدت أجواء ريف إدلب وحماة يوم أمس الاثنين، حالة هدوء وترقب حذر للمدنيين، مع غياب الطيران الحربي عن أجواء المحافظتين.

ولم يعد للمدنيين في المناطق المحررة ثقة بالهدن الروسية التي لطالما كانت مزيفة ومرحلية لكسب بعض الوقت، وسرعان ما كانت تخرقها قوات الأسد وروسيا باستئناف القصف بدعوى الرد على خروقات من طرف الفصائل.

وكان أعلن المركز الروسي للمصالحة في سوريا (حميميم) التوصل برعاية "روسيا وتركيا" إلى اتفاق يقضي بالوقف التام لإطلاق النار في منطقة إدلب لخفض التصعيد، في الوقت الذي نفت فيه فصائل الثوار علمها بالهدنة، ولكن قوات الأسد خرقتها بعشرات الغارات والصواريخ لأيام عديدة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة