طيران الأسد ينتقم لقتلاه في الفوعة بإستهداف مدنيي بلدتي بنش ورام حمدان موقعا شهداء وجرحى

10.حزيران.2018

شن الطيران الحربي التابعة لنظام الأسد، غارات جوية مكثفة استهدفت المدن والبلدات القريبة من بلدتي "كفريا والفوعة"، انتقاماً لقتلى الميليشيات الشيعية التي سقطت خلال الاشتباكات مع الفصائل ليلاً.

وقالت مصادر ميدانية إن الطيران الحربي من نوع سيخوي 22 شن غارات جوية استهدفت مدينة بنش ورام حمدان وأطراف معرة مصرين ومنطقة الصواغية، خلفت شهيدة طفلة في بنش ورجل في رام حمدان وعدد من الجرحى بين المدنيين.

وكانت اندلعت اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة ليلاً، بين عناصر الفصائل المرابطة على جبهتي "كفريا والفوعة" وبين الميليشيات الشيعية التي خسرت خمسة قتلى وعدد من الجرحى خلال الاشتباكات.

وقالت مصادر ميدانية إن عناصر الميليشيات الشيعية حاولت التقدم على جبهة الصواغية وتدعيم نقاط ارتكازها هناك، حيث رصد المرابطون عمليات التسلل وقاموا بالاشتباك معهم لساعات، خفت خمسة قتلى في صفوف الميليشيات باعترافهم وعدد من الجرحى.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة