طيران الأسد يواصل القتل ويرتكب مجزرة في كفرعين بريف إدلب

12.حزيران.2019

استشهد خمسة مدنيين كحصيلة أولية وجرح آخرون، في وقت متأثر من ليلة أمس الثلاثاء، بقصف لطيران الأسد الحربي على منازل لمدنيين في قرية كفرعين بريف إدلب الجنوبي.

وقال نشطاء إن الطيران الحربي استهدف القرية بعدة صواريخ، تركزت على منازل مدنية متجاورة، مخلفة خمسة شهداء بينهم نساء، إضافة لعدد من الجرحى بينهم أطفال، قامت فرق الدفاع المدني ليلاً بانتشالهم، فيما لايزال هناك مفقودين.

ومساء أمس استهدف طيران الأسد الحربي بعدة صواريخ بلدة حاس بريف إدلب الجنوبي، طالت الأحياء السكنية، ما ادى لمقتل سيدتين، وجرح آخرين، كما استشهد مدني بقصف مماثل على قرية طبيش بريف خان شيخون.

وطال القصف عدة بلدات ومدن بريف إدلب الجنوبي، تزامناً مع قصف مدفعي وصاروخي على محاور المنطقة، حيث تواصل قوات الأسد استهداف المنطقة لمنع عودة الأهالي لمنازلهم التي هجروا منها بفعل القصف.

وتعمل قوات الأسد عبر الطائرات الحربية والمروحية على شن حملات انتقامية من المدنيين في كل مرة تخسر فيها قوات الأسد في التقدم على جبهات القتال بريف حماة واللاذقية، تسببت تلك الحملات في مقتل أكثر من 400 مدنياً منذ شهر وحتى اليوم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة