مأساة متواصلة

طيران التحالف الدولي يرتكب مجزرة بحق نازحين جنوب الرقة

12.آذار.2017

استهدف طيران التحالف الدولي ليلاً، مدرسة تأوي نازحين مدنيين قادمين من بلدات ريف حلب الشرقي، وذلك في منطقة الكسرة والبحوث العلمية جنوب مدينة الرقة، ما أدى لحدوث مجزرة مروعة راح ضحيتها العشرات بين شهيد وجريح.

وقال ناشطون من الرقة إن طيران التحالف الدولي استهدف مدرسة في منطقة الكسرة ومنطقة البحوث العلمية جنوب مدينة الرقة، والتي تقطنها عائلات نازحة من ريف حلب الشرقي، ما أدى لاستشهاد أكثر من 17 شخصاً وسقوط عشرات الجرحى.

وتواجه آلاف العائلات النازحة من ريف حلب الشرقي المصير المجهول بعد تعنت تنظيم الدولة في السماح للعائلات الراغبة في التوجه لمناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، ومنعها من اجتياز سد الفرات، ولو نجحت في اجتيازه فمواجهة أخرى تلاقيها العائلات مع منع "قسد" لآلاف المهجرين من دخول المناطق التي تسيطر عليها، وكأن هذه الأرض باتت حكراً لهم، يتصارعون فيها على حساب دماء ومعاناة المدنيين، وكأن هذه الأرض ضاقت بما فيها من اتساع على آلاف العائلات المشردة في البوادي والصحاري لامعيل ولا مساعد لها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة