طيران "الضامن" الروسي يقصف الفقيع بإدلب ويوقع مجزرة ضحيتها أب وأطفاله الأربعة

21.آذار.2019

متعلقات

استشهد خمسة مدنيين وجرح آخرون فجر اليوم الخميس، بقصف جوي للطيران الحربي الروسي على قرية الفقيع بريف إدلب الجنوبي.

وقال مراسل شبكة "شام" في إدلب إن الطيران الحربي الروسي شن عدة غارات جوية عنيفة على قرى وبلدات عدة بريف إدلب بعد منتصف الليل، مرتكباً مجزرة بحق عائلة من قرية الفقيع، راح ضحيتها الأب وأربعة من أطفاله، بينما أصيبت الأم بجروح بليغة.

وأضاف المراسل أن الطيران الحربي الروسي استهدف أطراف مدينة جسر الشغور ومنطقة الحامدينة جنوب مدينة معرة النعمان، وقرى الشيخ مصطفى وقرية الفقيع التي ارتكب فيها المجزرة.

هذا ويواصل طيران "الضامن" الروسي والمدفعية الثقيلة لنظام الأسد خروقاتهم لاتفاق المنطقة منزوعة السلاح الموقع في سوتشي مع الجانب التركي، في وقت قامت القوات التركية خلال الأيام الماضية بتسيير عدة دوريات، إلا أنها لم توقف القصف وواصل النظام وحلفائه ارتكاب المجازر بحق المدنيين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة