طيران "الضامن" الروسي يقصف ريف جسر الشغور مسجلاً ثاني خرق جوي لاتفاق سوتشي

31.كانون1.2018

متعلقات

شن الطيران الحربي الروسي منتصف الليلة الماضية، غارات جوية بالصواريخ على عدة مناطق بريف جسر الشغور بريف إدلب الغربي، مسجلاً بذلك ثاني خرق جوي روسي لاتفاق خفض التصعيد الموقع في سوتشي بين روسيا وتركيا.

ووفق نشطاء فإن الطيران الحربي الروسي استهدف بعدة غارات قرى مرعند والزعينية بريف جسر الشغور، طالت الغارات منازل سكنية على أطراف القريتين، بالتزامن سقط صاروخ عنقودي متوسط المدى في قرية بكسريا في ذات الريف خلف إصابة طفل وأضرار في ممتلكات المدنيين.

وسبق أن تعرضت ذات المناطق في ريف جسر الشغور لقصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات النظام المتمركزة في جبل الأكراد قبل أيام، على خلفة اندلاع اشتباكات بين فصائل المعارضة وقوات النظام هناك، بعد خروقات النظام المتكررة في المنطقة.

وبهذه الغارات، يسجل "الضامن" الروسي الخرق الثاني جواً منذ بدء الاتفاق في سوتشي في 17 أيلول من العام الجاري، بعد استهدافه في الخامس والعشرين من تشرين الثاني الماضي منطقة الراشدين بحلب بعدة صواريخ.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة