طيران روسيا يسجل ثاني خرق جوي بقصف قرية الشغر بريف إدلب الغربي

12.أيلول.2019
صورة من قصف قرية الشغر
صورة من قصف قرية الشغر

شن الطيران الحربي الروسي صباح اليوم الخميس، غارات جوية على قرية الشغر بريف إدلب الغربي، مسجلاً الخرق الجوي الثاني لوقف إطلاق النار في المنطقة خلال أقل من يومين، في وقت تواصل مدفعية النظام تسجيل الخرق تلو الآخر بقصفها بلدات ريف إدلب.

وقال نشطاء إن الطيران الحربي الروسي وبعد إقلاعه من قاعدة حميميم الجوية، شن غارات بالصواريخ بشكل مفاجئ على قرية الشغر بريف إدلب الغربي، حيث تكتظ المنطقة بالنازحين، فيما لم يسجل سقوط أي ضحايا أو جرحى حتى اللحظة.

وبالتزامن، قصفت مدفعية قوات النظام قذائف عدة طالت بلدات ريف إدلب الجنوبي، مسجلة أضرار مادية في الممتلكات، في محاولة من النظام لمنع عودة المدنيين للمنطقة.

وكانت سجلت روسيا بعد منتصف الليل يوم الأربعاء، أول خرق جوي لقرار وقف إطلاق النار في عموم منطقة خفض التصعيد الرابعة شمال سوريا، والذي أعلن عنه في 31 أب المنصرم، مستهدفة قرى درزية ومنطقة تجمع للنازحين بريف إدلب الغربي.

ورغم وقف إطلاق النار، إلا أن قوات النظام والميليشيات التابعة لها لم توقف حتى اليوم عمليات القصف المدفعي والصاروخي على مدن وبلدات ريف إدلب الشرقي والجنوبي، مسجلة بشكل يومي العديد من الخروقات، تسببت بسقوط عدد من الشهداء بين المدنيين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة