طيران روسيا يقصف ريفي حماة وإدلب بشدة .. والثوار ينحسرون عن الزلاقيات وزلين بعد معارك عنيفة

17.كانون1.2017
صورة لشهداء خان شيخون
صورة لشهداء خان شيخون

وثق ناشطون في "تجمع شباب اللطامنة" اليوم الأحد، استهداف الطيران الحربي الروسي والتابع لنظام الأسد بلدات ومدن ريف حماة الشمالي بـ 95 غارة جوية بمختلف أنواع الصواريخ، 80 غارة منها تركزت مدينة اللطامنة ومحيطها وجبهات الزلاقيات وزلين جنوبها.

شن الطيران الحربي الروسي من مجمل الغارات 57 غارة تضمنت أربع غارات بالقنابل الفوسفورية، بالإضافة لأربع غارات نفذها الطيران المروحي باستخدام الأسطوانات المتفجرة، كما تعرضت كل من مدينتي كفرزيتا و مورك لعدة غارات جوية من الطيران الحربي الروسي، وقصف مدفعي وصاروخي من ميليشيات النظام طال معظم هذه المناطق.

جاءت الغارات رداً على العملية العسكرية التي شنتها فصائل من الجيش السوري الحر وهيئة تحرير الشام على حواجز الزلاقيات وزلين بريف حماة الشمالي، والتي تمكن خلالها الثوار من تحرير الحواجز المذكورة وقتل أكثر من 20 عنصراً وأسر خمسة آخرين، إضافة لاغتنام دبابة وعربة بي أم بي ومدفع ميداني وأسلحة وذخائر متنوعة، قبل أن ينحسروا عنها بفعل القصف الجوي والاشتباكات التي شهدتها المنطقة.

وارتكبت الطائرات الحربية الروسية اليوم الأحد، مجزرة بحق المدنيين العزل في مدينة خان شيخون بريف إدلب، راح ضحيتها عشرة شهداء حرقاً في منزلهم بعد استهدافه بعدة غارات بالأسلحة المحرمة دولياً والصواريخ الفراغية، كما تعرضت عدة أحياء في المدينة لقصف جوي عنيف من الطيران الحربي الروسي الذي أقلع على شكل سرب من ثلاث طائرات من قاعدة حميميم العسكرية بريف اللاذقية، جاءت الغارات رداً على المعارك التي تشهدها جبهات ريف حماة الشمالي بقصف المدنيين العزل.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة